عاجل

صيام بلا عطش

  • 82
ارشيفية

بقلم - عبد الرحمن الأجدر

في هذه الأيام تمتد ساعات الصوم ما يزيد عن 15 ساعة مِن الصيام، ويستمر الجسم بفقدان الماء خلال هذه الفترة، وعند الإفطار يحتاج الجسم إلى تعويض سريع للسوائل، وخاصة الماء، حتى لا يصاب بالجفاف الذي قد يتسبب في الإصابة بالعديد مِن المشاكل الصحية مثل جفاف الجلد، والأغشية المخاطية، والشعور بالتعب، والدوخة، وصعوبة التركيز، والنعاس، وتشنج العضلات، والصداع وعدم انتظام ضربات القلب.


سوف نستعرض بعض الخطوات التي تزيد مِن احتفاظ الجسم بالسوائل كما تخفف الإحساس بالعطش في شهر رمضان.



1- شرب من 2 - 3 لترات من الماء يوميًّا، وذلك يشمل العصائر الطبيعية والشوربة، لتأمين حاجة الجسم من الماء والمعادن.


ويؤكد الخبراء تجنب تناول الماء والعصير المثلج أو شديد البرودة عند الإفطار؛ لأنه يؤثر بشدة في المعدة ويقلل من كفاءة الهضم كما يؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي يسبب بعض الاضطرابات الهضمية، لذلك ينصح بتناول الماء بدرجة حرارة الغرفة العادية على أن يتم تناوله ببطء وليس دفعة واحدة.


2- تناول الماء عند الإفطار كما يفضل تناول الخضراوات والفواكه الطازجة خلال فترة الإفطار، وخاصة خلال السحور، حيث تحتوي على كميات كبيرة من الماء والألياف التي تبقى لفترة طويلة في المعدة. ويعد الخيار من الخضراوات المعروفة بقدرتها على مقاومة العطش وتبريد الجسم، كما أن البطيخ مثلًا يتكون من 91% ماء و6% فقط من السكريات. واحرص على تناول الموز الغني بالبوتاسيوم فهو معدن ذو أهمية كبيرة لحفظ توازن السوائل داخل الجسم وهذا بدوره يلعب دورًا هامًّا في تقليل الشعور بالعطش والجوع.


3- تجنُّب البهارات الحارة عند السحور؛ لأنها تزيد العطش. والامتناع عن الأطعمة العالية بالملح مثل الزيتون، والمخللات والمكسرات المملحة ومن أهمها أيضًا الأطعمة المقلية، والسريعة، وشديدة الملوحة؛ لأنها تزيد حاجة الجسم للماء بالتالي تزيد العطش .. وعليك أن تستبدل الليمون بالملح، وقلل مِن التوابل قدر المستطاع، واعتمد على الأطعمة المسلوقة والمشوية.


- استبدال المشروبات الخالية مِن الكافيين مثل زهورات، ينسون، قرفة وزنجبيل أو القهوة الخالية من الكافيين، بالشاي والقهوة.. كما أن المشروبات الغازية تحتوي على كميات كبيرة من السكر، الذي يزيد حاجة الجسم للماء وتسبب تعسُّر الهضم فينصح بتجنبها أثناء شهر رمضان.


4- تأخير السحور من السُّنَّة النبوية المؤكدة، لذلك يجب تأخير وجبة السحور قدر المستطاع على أن تحتوي على السوائل، والماء النقي الذي نختم فيه وجبتنا، وعلى الخضار والفواكه الغنية بالألياف والسوائل. ومن الممارسات الخاطئة الشائعة بين عدد كبير من الأشخاص؛ تناول كمية كبيرة من الماء خلال وجبة السحور لمنع الشعور بالعطش خلال فترة الصيام. لكن هذا الاعتقاد عارٍ تمامًا مِن الصحة.


5- تجنب التعرض لحرارة الشمس المباشرة والمنعكسة:


- تجنب الإجهاد الزائد خلال نهار الصيام.


- حجب الشمس مِن الدخول للمنزل خلال فترة ما بعد الظهر، عن طريق إغلاق الستائر.


- ارتداء الملابس الخفيفة الفضفاضة ذات الألوان الفاتحة والمصنوعة مِن القطن لامتصاص العرق.


- أخذ قسط مِن الراحة يتناسب مع كمية الجهود المبذولة مِن أجل تجديد طاقة الجسم.

ارشيفية