السعودية تعالج مصابى كورونا المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل مجانًا

السعودية تعالج مصابى كورونا المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل مجانًا

تلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، عددًا من التقارير المهمة والعاجلة من مكتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج، في إطار متابعته على مدار الساعة يوميًا معهم أحوال العمالة المصرية في دول العالم، من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس "كورونا المستجد"، لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.


وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أنه في إطار المتابعة اللحظية لوزير القوى العاملة للمصريين بالخارج، تلقى الوزير عدة تقارير، بينها إشارة من المستشار العمالي بجدة وليد عبد الرازق أحمد، إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أمر بتقديم الرعاية الصحية مجانًا لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود المصابين بـ"كورونا" والمشتبه في إصابتهم به، في المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية والخاصة، بدون أى تبعات قانونية، بما يضمن الأمن الصحي للمملكة ومواطنيها ومقيميها.


كما تلقى وزير القوى العاملة تقريرًا من المستشار العمالي بالرياض أحمد رجائي، كشف فيه عن أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية شددت علي أنه يحظر على القطاع الخاص إجبار العاملين على أخذ إجازة دون راتب خلال فترة تخفيض العملن ولا يجوز إجبارهم على العمل أكثر من ساعات العمل المتفق عليها.

وأكدت، أن "عقود العمل ملزمة لطرفي العلاقة التعاقدية - صاحب العمل والعامل- ومن ثم لا تؤثر الظروف الاستثنائية المؤقتة فيها"، مشيرة إلى أن: "نظام العمل في السعودية لا يسمح بمنح العاملين إجازة بدون مرتب إلا في حالة موافقتهم على ذلك، ويمكن للمنشآت التي لديها عاملون لا تسمح لهم الظروف الحالية بأداء أعمالهم وفق الطرق التقليدية، اتباع طرق بديلة، تمكنهم من استكمال مهامهم عن بعد".