• الرئيسية
  • الأخبار
  • «أبو بسيسة» يكشف البعد الآخر لفيلم «أصحاب ولا أعز»: يستهدف نشر الرذيلة بالمجتمع

«أبو بسيسة» يكشف البعد الآخر لفيلم «أصحاب ولا أعز»: يستهدف نشر الرذيلة بالمجتمع

  • 322

كشف الشيخ رجب أبو بسيسة، البعد الآخر الذى يستهدفه فيلم "أصحاب ولا أعز"، مؤكدا أن حالة الجدل المثارة حول الفيلم غالباً ما تكون مقصودة، بل هي في الحقيقة وحدة قياس لقبول المجتمع من عدمه، وهذا نوع من أنواع تمرير مثل هذه المخططات والآفات إلى المجتمع.

وأكد "أبو بسيسة"، أن القائمين على الباطل ونشره لديهم نفس طويل في هذه المعارك لأبعد الحدود، وهم يستغلون كل حدث يمر لمصلحته ولأجنداته.

وأشار "أبو بسيسة" إلى أن الوعي وإدراك حقيقة المعركة مهم جداً ويحتاج درجة عالية من اليقظة وعدم الملل، مشيدا بجهود كل ممانع ومنافح ومنكر ومحذر لهذه المخططات وتغيير هوية المجتمعات بهذه الآفات السرطانية التي تأكل نسيج المجتمع أكلاً.

وتابع: «تخيل معي فقط لو انتشرت هذه الرذيلة في المجتمع ووسط الشباب والنشء، وبعد فترة من الزمن هؤلاء سوف يتولون المناصب والمسؤوليات.. ولك أن تتخيل وجود هذا النموذج المرجو إخراجه في موقع ما".

وأضاف متسائلا: كيف سيخاف على مجتمع ووطن ودين وقيم وهوية إنسان يمارس الرذيلة وأفعال قوم لوط؟! كيف يؤتمن على كرامة أوطان أو استقلال مجتمع وقيمه وأخلاقه؟!

وجدد تأكيده على أن الأمر خطير وعواقبه وخيمة والعذاب قريب من أي إنسان أو مجتمع تواطأ على الفواحش والمنكرات، مستشهدًا بأخبار قوم لوط التى وردت فى القرآن الكريم: "فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ".

واستطرد محذرًا: نشر الفواحش والرذيلة والزنا والشذوذ يعقبه هلاك ودمار وهذه سنن لا تتبدل ولا تتحول.. احذروا غضب الله وسخطه سبحانه وخذوا على أيدي السفهاء قبل أن ينزل بنا جميعاً عذاب أليم، قال الله عز وجل : "فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ".

«أبو بسيسة» يكشف البعد الآخر لفيلم «أصحاب ولا أعز»: يستهدف نشر الرذيلة بالمجتمع